كيف تكون ناجحا في الحياة ؟

ما هو النجاح؟

النجاح هو الوصول الى كل ما اردت الوصول اليه. هو تحقيق كل اهدافك أو انجاز كل خططك , هو عندما تجد نفسك مستيقظا وعندك احساس بالانتصار و ليس بالانكسار. النجاح هو ان تمشى فخورا رافعا رأسك لأعلى فى الشوارع و لديك احساس بالسعادة و الرضى التام.

كيف تكون ناجحا في الحياة ؟

على عكس المعتقدات السائده ليس هناك شخص ناجح او فاشل ، و لكن يوجد شخص عنده الامكانيات و القدرة على النجاح و بذل الجهد لادراك هذا النجاح و شخص عنده نفس الامكانيات و لكنه لا يبذل اى شيء لادراك هذا النجاح. الشيء الوحيد الذى يجب عليك فعله لادراك النجاح هو تنفيذ و عمل ما ينجزه الشخص الناجح و هذا هو الهدف الرئيسى من هذا الدليل. عندما تتصفح و تمر بجميع الصفحات ستكتسب عقلية الشخص الناجح وهذا وحده كفيل ان يكون هو اساس نجاحك.

ما نريد ان نقوله هو ان كلنا عندنا القدرات التى توصلنا الى ما نريد و لكن اغلابنا لا يعرف كيف يستخدم هذه القدرات, و عدم القدره على الاستخدام لا يعنى انها غير موجوده.

ماذا يجعلني غير ناجح؟
إذا كنت تريد حقا أن تكون ناجحا فعليك ان يكون لديك فهم قوى لبعض المفاهيم التى قد تحكم طاقتك و تجعلك غير ناجح.الشخص الناجح يتجنب هذة المفاهيم الضارة و يجب عليك ان تتجنبها انت ايضا:

المعتقدات الخاطئة : المعتقدات الخاطئة هي افكار غير صحيحة تحملها تجاه شيئ او اتجاه نفسك.مثال لهذه المعتقدات الخاطئة ممكن ان يكون " انا لن اتمكن من الحصول على فرصة عمل فى هذة البلد " , "لا احد يستطيع فعل هذا","لا يمكن النجاح فى شيئين فى وقت واحد " أو "لا استطيع الاقلاع عن هذه العاده ابدا" . المعتقدات الخاطئة تعمل على الحد من امكانياتك الحقيقية و من ثم على نجاحك. التخلص من هذة المعتقدات الخاطئة ومعرفة المزيد عنهم هو الاهم بالنسبه لك اذا كنت جاد فى طلبك للنجاح.
( لمعرفة المزيد عن المعتقدات الخاطئة و كيفيه التخلص منها يمكنك قراءة هذا المقال)

لعب دور الضحيه: هذه هى طريقه التفكير التى تجعل الانسان يعتقد ان اى شيء يحدث له هو نتيجة عوامل خارجية.على سبيل المثال: القول بأن الامتحان كان صعب عندما تحصل على درجه منخفضه أو ان تدعى ان ارتفاع معدل البطالة هو السبب فى عدم حصولك على عمل.الوجه الاخر لذلك هو ان تعتقد انك مسئول عن كل ما يحدث لك,لا يوجد شخص ناجح يتأثر بالعوامل الخارجية و يتهمها انها سبب فشله و لكنه يرى فى هذه الصعوبه فرصه و يتحدى هذا الظرف الخارجى ,اذا كنت جاد وتريد النجاح يجب ان تتعلم كيفية تغيير تفكيرك من لعب دور الضحيه الى الاعتقاد بأنك السبب الاول و الخير فى فشلك او نجاحك,بعد ارادة الله بالطبع (اقرأ كيف تتعلم ذلك فى هذا المقال)

نقص المثابره : ما هو الجيد فى امتلاكك الكثير من المهارات اذا كنت تفقد الأمل بعد اول او ثانى فشل يواجهك؟؟الانسان الوحيد الذى ينجح هو الذى يتمتع بالمثابرة و يكمل عمله بشكل صحيح للنهاية حتى يجد ما يسعى اليه حتو لو واجه الكثير من الشاكل او الفشل اكثر من مرة.اذا اردت النجاح يجب عليك قراءة دليل المثابرة لتتعلم كيفية النهوض بعد الفشل ملايين المرات.

الافتقار الى المرونة : المرونة هي القدرة على التكيف مع الظروف الخارجية ، هى القدرة على تجربة شيء اخر او طريقة اخرى عندما تفشل الطريقة المستخدمة.الكثير من المرونة تعنى الكثير من التأقلم مما يزيد فرص النجاح.اقرأ هذا الدليل لتتعلم كيف تكون مرن و كيف تتأقلم و تغير ادواتك و طرقك عندما يفشلوا.

الافتقار الى التخطيط : اذا لم يكن لديك اهداف او خطط ستكون جزءا من خطط الاخرين . اذا لم تخطط ان تكون مدير الشركه التى تعمل بها فسيخطط غيرك, اذا لم تخطط للحصول على وظيفه افضل فسيحصل عليها من خطط و عمل لها.اذا لم تخطط ستفتح المجال للاخرين الذين خططوا لينالوا منك الشهرة و المال و المراكز بينما ستظل انت فى مكانك المتفرجين .التخطيط جزء اساسى من ادوات النجاح.اقرأ هذا الدليل لتتعلم كيفيه التخطيط و وضع الهدف.

انعدام الثقة في النفس : اذا لم يكن لديك ثقة بالنفس فبالتالى لن تستطيع ان تعرض افكارك و مما يترتب عليه انها ستدفن و من الممكن ان تعتبر ان احلامك مخاطر و ان طموحاتك مستحيله و ستضيع الكثير من الفرص التى قد تجعلك ناجح.اذا اردت ان تزيد فرصة نجاحك يجب ان تبنى ثقتك بنفسك.يمكن ان تبنيها باستخدام هذا الرابط .

بناء ثقتك بنفسك

المخاوف : انا لا اتحدث عن مخاوف طبيعية ، ولكن عن انواع من المخاوف التي يمكن ان تؤثر على قدرتك على النجاح,مثل الخوف من الفشل والخوف من النجاح. بينما يبدو انهم عكس بعض ولكنهم لهم نفس التأثير عليك و هو منعك من المحاولة و من ثم فشلك.اذا كنت تريد التعامل مع هذة المخاوف من النجاح فيجب عليك قراءة هذا المقال و اذا كنت تريد التعامل مع المخاوف من الفشل فقم بقراءة هذا المقال.

الطريق الى النجاح

اذا قمت بقراءة الادله السابقة ، واعدت مجموعة الادوات الخاصة بك ، لقد حان الوقت لمعرفه طبيعه الطريق الى النجاح حتى لا تفاجأ عندما تمشى فيه.طريق النجاح سيكون بالطبع مليئا بالاحباطات و الالم و العمل الصعب و الاخفاق و الكثير من الاشياء غير المشجعة و لكنك فى النهاية ستشعر انك ملكت العالم.ستكون فخورا بنفسك لتغلبك على كل هذة العقبات و تحقيق هدفك.ستكون سعيدا و مقتنعا و ستشعر بالمشاعر التى تم وصفها فى بداية المقال.باختصار, ستحصل على الجائزة الحقيقة لكونك ناجحا

محمد فاروق هو شاب مصرى فى السته و عشرين من عمره و هو صاحب اول موقع مصرى فى التنميه البشريه, الموقع يحصل على اكثر من ثلاثه ملايين زياره سنويا و هو اول موقع مصرى يبيع كتب مصريه كتبها محمد فاروق للاجانب فى كل انحاء العالم, لتعرف المزيد عن محمد فاروق اتبع ذلك الرابط. موقع تونوماى سيلف لا يحتوى على مقالات عاديه او نصائح هواه و لكنه يحتوى عل تكنيكات مؤثره مبنيه على علم السيكلوجى و مقدمه باسلوب مبسط يفهمه جميع الناس بدون اى مجهود. اذا كنت تعتقد ان هذا الكلام هو نوع من انواع الدعايه فاتبع هذا الرابط لتعرف بنفسك ماذا يقول الزوار لاجانب على الموقع

تريد ان تعرف المزيد؟

اخبرنى عن الطريق الى النجاح؟

نعم, اريد ان اعرف المزيد عن المعتقدات الخاطئة

اخبرنى كيف يكون التأثير من داخلى؟

اخبرنى كيف اكون مرن

اخبرنى المزيد عن كيفية وضع هدف لاحققه

اخبرنى عن كيفية بناء الثقة بالنفس

اخبرنى عن الصفات الشخصيه التى يجب توافرها لانجح

اخبرنى عن ستراتيجية النجاح